Arabiyy

Tegakkanlah Agama Dan Janganlah Kamu Berpecah Belah

Tawhid al-Haakimiyyah

1. mengimani dan meyakini hakimiyyah Allah (ini termasuk dalam mengimani rububiyyah Allah). ‘Aqiidah tawhid hakimiyyah Allah bermaksud
ومعنى الحاكمية: هو إفراد الله سبحانه بالحكم والتشريع ، وأنه سبحانه هو الحكم والمشرع ، وأنه لا يشرك في حكمه أحداً ، لا الشرعي ، ولا الكوني .
ولا شك أن الحاكمية بهذا المفهوم من أصول الدين ومقتضيات “لا إله إلا الله” ومن توحيد الألوهية الذي نزلت به الكتب، وأرسلت لأجله الرسل، وهي قضية ثابتة بالكتاب والسنة والإجماع.
mengimani ketuanan Allah SWT yg satu2Nya menghalalkan dn mengharamkan, menurnkan agamanya dgn syariatNya,
meng-ifradkan Allah, menunggalkanNya dalam hakimiyyah (hukum) dan tashri’ (pensyariatan), legislator Tertinggi dan Teragung,
Dia shjlah al-Haakim, al-Hakam dan al-Musharri’, tiada satu pun yg bersama atau berkongsi dgnNya dalam hukum dan tashri’, dalam pengurusan alam dan syariat agama.
Dia shjlah tempat rujukan, tempat talaqqi, tmpat mengdu dan bergantung, dgn ber-ihtikam kpdNya dlm segenap aspek hidupan, dlm stp masalah yg muncul, merujuk kpdNya (kitabNya) dan sunnah NabiNya.
tawhid ini adalah salah satu dasar agama,
Inilah tuntuan Kalimah La Ilaha illa Allah,..krn inilah diturnkan kitab2, diutuskan rasul2, diturunkan agama,
Ini adalah jelas dan sabit dalam al-kitab, as-sunnah dan al-ijma’. Ini secara i’tiqadi dan ilmiyy atau nazariyy.
2. Bagaimanakah mentauhidkan Hakimiyyah Allah?

Sentiasa ber-ihtikam kpdNya adalam segnap aspek kehidupan, dlm aqidah, ibadah, sosial, perundangan, ekonomi, damai dan jihad,…

sentiasa merujuk kpdNya dalam stp masalah, sentiasa merujuk kpd al-Quran dan al-Hadith dalam Usul dan Furu’ Shariah. Dalam ms yg sama, secara amali, wajib mengingkari hakimiyyah taghut, undang2 taghut, sistem taghut, x ber-ihtikam kpd taghut,undng2 jahiliyyah.

ijtinab taghut (menjauhi dn meninggalkan pemimpin2 taghut; syaitan), kufr bi al-taghut, berjihad memerangi taghut, spt Nabi Ibrahim meninggalkan berhala2 dan kaumnya yg zalim, bara’ , membnci dan memusuhi …taghut yg menentg hukum Allah, mencipta undg2 yg x diizinkan oleh Allah,

dan x sah iman melainkan dgn itu.

و قال الأمين الشنقيطي – رحمه الله – في أضواء البيان عند قوله تعالى: (وما اختلفتم فيه من شيء فحكمه إلى الله) [الشورى: 10] ” ما دلت عليه هذه الآية الكريمة من أن ما اختلف فيه الناس من الأحكام فحكمه إلى الله وحده لا إلى غيره، جاء موضحاً في آيات كثيرة ، فالإشراك بالله في حكمه كالإشراك به في عبادته ، قال في حكمه: (ولا يشرك في حكمه أحدا) [الكهف: 26]. وفي قراءة ابن عامر من السبعة ( ولا تشرك في حكمه أحدا) ، وقال في الإشراك به في عبادته ( ولا يشرك بعبادة ربه أحدا) فالأمران سواء كما ترى إيضاحه إن شاء الله، وبذلك تعلم أن الحلال ما أحله الله، وأن الحرام ما حرمه الله، والدين هو ما شرعه الله، فكل تشريع من غيره باطل، والعمل به بدل تشريع الله عند من يعتقد أنه مثله، أو خير منه كفر بواح لا نزاع فيه، وقد دل القرآن في آيات كثيرة على أنه لا حكم لغير الله، وأن إتباع تشريع غيره كفر به، فمن الآيات الدالة على أن الحكم لله وحده قوله تعالى: (إن الحكم إلا لله يقص الحق وهو خير الفاصلين) [الأنعام: 57] وقوله تعالى: (ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الكافرون) [المائدة: 44] وقوله تعالى: (كل شيء هالك إلا وجهه له الحكم وإليه ترجعون) [القصص: 88] والآيات بمثل ذلك كثيرة جداً كقوله تعالى: (إنما سلطانه على الذين يتولونه والذين هم به مشركون) [النحل: 100] وقوله تعالى: (وإن أطعتموهم إنكم لمشركون) [الأنعام: 121] وقوله تعالى: (ألم أعهد إليكم يا بني آدم ألا تعبدوا الشيطان) [يس: 60] والآيات بمثل ذلك كثيرة جداً “.

Single Post Navigation

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: